الموقع الرسمي للشيخ الدكتور راشد بن مفرح الشهري

404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة

الخميس، 3 أغسطس، 2017

مقتطفات ورقائق للشيخ راشد الشهري - 11

المشاهدات :

مقتطفات ورقائق للشيخ راشد الشهري - 11

# الغازي  دينه وأهله  # 

الحمد لله وحده وبعد :
روى عبدالله بن عمرو بن العاص - رضي الله عنهما -  عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال :( يغفر للشهيد كل شئ إلا الدين ) رواه مسلم 
وقد رأيت ما تناقل الإعلام  ممن قاموا بإعفاء ابطالنا من الديون والاجارات وأحب أن أقول : 
١- أشكر هؤلاء المبادرين  فجزاهم الله خيرا وبارك لهم في أموالهم وأنفسهم وأهليهم  .
٢- أذكرهم النية الصالحة لا أن يغلب بعضهم الشيطان بطلب الشهرة و مدح الناس 
٣- ليحذوا حذوهم كل مقتدر 
٤- لتبادر البنوك الى الاعفاء 
٥- اذا لم يقوموا بذلك فحبذا تتولى الدولة - وفقها الله - تحمل ذلك عنهم .

٦- من حقهم علينا كقرابة وجيران  أن نخلفهم في أهليهم وأولادهم بالرعاية والنصح والانفاق 
روى زيد بن خالد الجهني عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال :( من جهز غازيا فقد غزا ومن خلفه في أهله بخير  فقد غزا ) أخرجه البخاري و مسلم 

نعم [ ومن خلفه في أهله بخير فقد غزا] 

لانهم ولاشك يحملون هم ذلك وهم في جبهة القتال فما أجمل أن يسرى عنهم بذلك 

ومن لم يحمل هم اخوانه فليس منهم 

اللهم قوي عزائم إخواننا وثبت أقدامهم وانصرهم على عدونا و أخلفهم في أهلهم وذرياتهم بخير إنك سميع الدعاء 

د/راشد بن مفرح الشهري 
١٤٣٦/٦/٨
غفر الله له ولوالديه و لكم وللمسلمين

**************




#
فلا نامت أعين الجبناء #

الحمد لله رب العالمين  والصلاة والسلام على أشرف المرسلين    أما بعد :

فهذه رسائل مع عاصفة الحزم ، عصف الله بها الباطل واهله وقصم بها المجوس المعتدين  وحزم بها قلوب المؤمنين  :-

الرسالة الأولى : دعاء وثناء

لخادم الحرمين الشريفين الملك الكبير سلمان الحزم والعزم
هذا القائد الذي منذ الليلة المباركة ليلة الجمعة ١٤٣٦/٤/٣ وهو من قرار مبارك إلى قرار أبرك  ففي زمن يفضل فيه البعض الظل للنوم والراحة .....   إلا - أن الظل لايليق بقائد حكيم حازم ك - الملك سلمان الذي  جمع العالم العربي والإسلامي  لرئيه و أستطاع في أيام مالا يكون في أعوام ............. بل إنه أعاد للإسلام عزته وقوته    وأنقذ الموقف في افاس أخيره ، فله منا وافر الدعاء سرا وجهرا .


الرسالة الثانية : كلنا لديننا و بلادنا

- يجب أن نكون يدا واحدة ننسى الخلافات والنزاعات ( ولاتنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم )
-
الاجتماع قوة فقد اعاد المسلمون والعرب الهيبة لهم ولقراراتهم فاحيوا الامل في شعوبهم .


الرسالة الثالثة : لجنودنا البواسل .

سجلوا سيركم في التاريخ فالتاريخ لاينسى وإليكم من سير الأبطال الأفذاذ الكبار :

-
شجاعة رسولنا -صلى الله عليه وسلم - كان أشجع الناس فإذا فزع الناس كان أول من  يأتي بالنبأ  للناس  وإذا خاف الناس تترسوا به عليه الصلاة والسلام  .

-
شجاعة خليفته أبي بكر رضي الله عنه تجلت في قرار حرب الردة .

-
شجاعة خليفته عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - في قمع فارس وفتح الديار بالإسلام ومن شجاعته كان الشيطان يفر من طريق عمر .

-
شجاعة البطل خالد بن الوليد - رضي الله عنه - قاتل وقاتل وقاتل ومات على فراشه وقال مقولته المشهورة (... فلانامت أعين الجبناء) فلايكن الجبن لكم لباسا .

-
أكثروا من ذكر الله والإسغفار .
(
يأيها الذين آمنوا اذا لقيتم فئة فاثبتوا واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون )

-
التكبير يطفيء الحريق فاطفؤا به كيد المجوس .

-
لايضعفنكم خوفكم على أولادكم وتذكروا قول الله فيهم ( يا أيها الذين آمنوا إن من أزواجكم وأولادكم عدوا لكم فاحذروهم ) نعم احذروا تخذيلهم لكم

فكونوا أبطالا كبارا يسجلكم التاريخ  في أوسع صفحاته واطلبوا الموت توهب لكم الحياة .


الرسالة الرابعة : لأهل وزوجات الأبطال .

ناصروهم وشدوا أزرهم  و عزمهم وإياكم واظهار التخوف والحزن عليهم
بل قولوا لهم لانراكم إلا بإحدى الحسنيين : النصر أو الشهادة

فهنييا لكم هذا العز !!!

الرسالة الخامسة : للمجتمع السعودي .

- ناصروا أخوانكم بالرسائل المشجعة لا المثبطة .
-
انكسروا لله ربكم فالنصر بيده وحده
ولايغرنكم كثرة التحالف  فنحن أمة ننصر بقربها من الله  لا بالقوة والعتاد ( إن ينصركم الله فلا غالب لكم وان يخذلكم فمن ذا الذي ينصركم من بعده وعلى الله فليتوكل المؤمنون ) ،

-
انصروا الله بطاعته  ينصركم بقوته

-
كونوا شجعان الأنفس ساندوا  أولادكم
فلانامت أعين الجبناء .


الرسالة السادسة : للأشقاء اليمنيين  أهل السنة في اليمن وخارجها .

-
كل مصاب لكم مصاب لنا  وما يسوؤكم يسوؤنا .
-
ما حصل من قتل فيكم فهو ارتكاب لأدنى المفسدتين لدفع أعلاهما .
فأنأوا بأنفسكم عن مواقع القتال حفاظا على الأنفس المسلمة .

-
لاتسمعوا للمرجفين فلو بقي الأمر للرافضة لساموكم سوء  العذاب ،

الرسالة السابعة :  لايران يوم عجاف .

لقد علمكم هذا اليوم درسا عظيما  واعاد مخططاتك للوراء سنين عددا وصدق الله (بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه فاذا هو زاهق ولكم الويل مما تصفون )  (والله غالب على امره )  ومهما زمجر الباطل فحبله قصير فاسلموا تسلموا .

اللهم أنصر جندك وعبادك المؤمنين اللهم وفق اللك سلمان ومن عاونه الى كل خير اللهم سدد آراءهم واجمع على الحق كلمتهم
اللهم عليك بالحوثيين المجوس ومن عاونهم اللهم فرق جمعهم وشتت كلمتهم واجعل الدائرة عليهم واجعلهم غنيمة للمسلمين وعبرة للمعتبرين  انك سميع مجيب


كتبها راجي عفو ربه :
د/راشد بن مفرح الشهري
١٤٣٦/٦/٦ للهجرة النبوية .

*************


#
٢٠ وصية مع عاصفة الحزم



يجب علينا :

١- حسن الظن بالله تعالى 
٢- التوكل عليه وحده
٣- كثرة الدعاء لولي أمرنا بالعون والسداد في الرأي 
٤- كثرة الدعاء لجنودنا الأبطال بالتوفيق والتسديد 
٥- حفظ أسرار البلد
٦- التثب في النقل وعدم الانسياق للشائعات 
٧- تثبيت من نعرف من جند بلادنا بالرسائل المعينة لهم 
٨- تشجيع أبناء الوطن على الثبات والإخلاص وتصحيح النوايا 
٩- تذكيرهم فضل الشهادة في سبيل الله تعالى 
١٠- التفاؤل مع بذل الأسباب 
١١- عدم نقل صور عن تحركات القوات 
١٢- الحذر من الموالين وباعة الذمم ولاسيما من داخل الصفوف 
١٣- عدم تناقل ما قد يحصل من خسائر في الأرواح أو المعدات في صفوف جندنا
١٤- الإكثار من التوبة والإستغفار
١٥- نترك المعاصي نغلق القنوات الهابطة  نغلق أبواب الشر كله 
١٦- نحفظ نعم الله في بيوتنا ومناسباتنا
١٧- ليكن حديثنا في المجلس حديث حكمة ومؤازرة وتفاؤل 
١٨- نشكر الله على نعمه على هذه البلاد وأن حفظها مرده إليه 
١٩- قراءة السيرة ومراجعة الهدي النبوي في زمن الفتن 
٢٠لنعلم أن النصر من الله تعالى  (إن ينصركم الله فلا غالب لكم )

ولنعلم أن كل قدر يقدره الله تعالى فهو خير لنا ولو رأيناه شرا [   فخيرته لنا خير من خيرتنا لأنفسنا  فله الحمد والفضل. ]

اللهم إنا نستودعك ديننا و بلادنا وولاة أمرنا  وأهلنا والمسلمين أجمعين اللهم إنا نستودعك اليمن وأهل السنة فيه وعبادك الصالحين اللهم احقن دماءهم وأعراضهم ورد عليهم بلادهم وأجعل العاقبة للمتقين و اخذ المجوس واتباعهم وسلط عليهم بأسك الذي لايرد عن القوم المجرمين

اللهم آمين آمين 


كتبه محبك :د/ راشد بن مفرح الشهري فجر الخميس غرة العاصفة ١٤٣٦/٦/٦ للهجرة النبوية

************

# واجبات المرحلة #



الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين  والصلاة والسلام على النبي الكريم المبعوث هاديا للسالكين  ،، وبعد :
ان القلب ليحزن وان العين لتدمع ولا نقول الا مايرضي ربنا وان لما يحصل في يمن الحكمة لمحزونون .
اليمن وما ادراك ما اليمن ،  تهافت  بلاد اهل السنة في يد الرافضة تلك مصيبة  واي مصيبة  فيا ليت قومي يعلمون ، والأشد إصابة  ان نبقى كأمه اسلامية وعربية عامة وأهل بلاد الحرمين خاصة في غفلتنا غارقون وفي سباتنا نائمون وعن العمل لديننا متكاسلون ، فمن أعظم المصاب الغفلة في زمن البلاء
وليس محل الحديث  هنا عن احوال اليمن ولا عن الدور الإيراني الرافضي الكبير ولا عن مخططات العدو بانواعه والوانه وكيده لاهل السنة ......وتسليمه للعواصم الاسلامية عاصمة عاصمة للرافضة ولكنني ساتجاوز الحديث عن الخطر الذي لا يخفى والبعد الخفي الذي يدس سمه في بحر  لجي  والمتواصل الدءوب منذ سنوات طوال ، ساتجاوز كل ذلك الى القول في الحلول العملية والذكر لبعضها  والتي  يجب ان تكون محل اهتمامنا جميعا فالمصيبة واحدة والهم واحد والعمل مشترك فالنجاة أو الهلاك للجميع
يجب اليوم على الفرد ان يقوم بدوره قبل الجماعه والجماعه قبل الدولة حتى لانتكل او نتواكل في زمن يعمل فيه العدو  لدينه وضلاله بكل ما أوتي والمسلمون -ولست متشائما عندما اقول - في سبات عميق وربما انشغلوا بالجزئيات عن الكليات وبالفروع عن الاصول وبالنعم عن الاستعداد للحفاظ عليها ومن هنا كان لزاماً علينا جميعا أن نفقه المرحلة وواجباتها وان نتعاون لنصرة الدين والخروج من هذا المأزق الكبير  فأروا الله من أنفسكم خيرا نعم أروا الله من أنفسكم خيرا [ ويجب أن نكون عمليين  ] فحتى متى هذا  السبات 
ومن الواجب علينا :

اولا: لنعلم أنه ما وقع بلاء الا بذنب .

ولا رفع إلا بتوبة  فالتوبة تستجلب رضى الله ومن رضي عنه أرضاه
والتوبة تغيير إلى الأكمل  و الله تعالى يقول : {ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيرو ما بأنفسهم } فقد غير الناس على انفسهم بالبعد عن الله والغفلة بالدنيا عن الاخره والواجب كثرة التوبه الى الله من المعاصي والذنوب  فهي المهلكات وفي الحديث ( انهلك وفينا الصالحون قال نعم اذا كثر الخبث ) متفق عليه .

ثانياً :الاستغفار.

يجب علينا  ان نكثر من الاستغفار لانه للامه امان '"وماكان الله ليعذبهم وأنت فيهم وما كان الله  معذبهم وهم يستغفرون )، فيجب ان نستغفر الله حق الاستغفار بالقلوب لابمجرد الالسنه فمن استغفر بلسانه ولم يستغفر بقلبه فاستغفاره يحتاج الى استغفار
ومن لزم الإستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجى و رزقه من حيث لايح

ثالثا: الإكثار من العمل الصالح .

يجب ان نكثر من العمل الصالح ولا سيما المتعدي منه كمساعده المحتاجين والفقراء والارامل والمعاقين  داخل البلاد وخارجها
فإعانة سوريا ونحوها إصلاح  ودفع بلاء .

رابعا: واجب الامر بالمعروف والنهي عن المنكر 

يقول الله تعلى "وماكان ربك مهلك القرى بظلم واهلها مصلحون " مصلحون وليسوا صالحين فقط فلابد من الاصلاح فقد تفشت المنكرات وضعفت المعروفات وهو واجب متحتم على كل قادر حسب قدرته .

خامساً: مناصرة ضعفاء المسلمين

للمسلمين ضغفاء في كل مكان ولا سيما البلاد المنكوبه كالعراق وسوريا واليمن وليبيا فعلينا مناصرتهم والوقوف معهم قال عليه الصلاة والسلام " انما تنصرون وترزقون بضعفاءكم "

سادسا: واجب العلماء والدعاه والخطباء 

فعلى العلماء والدعاة والخطباء والمفكرين - أعانهم الله - كل حسب علمه ووجهده ان ينصح كل منهم  لنفسه وامته ولولاة امره وان يطلب في ذلك وجه الله والدار الاخره لا رياء ولا سمعه وان يقوم كل منا بواجبه تجاه دينه ووطنه .
علينا اليوم  حمل كبير تجاه بلدنا و أمتنا .

سابعا : نببذ الكسل والعجز .

نعوذ بالله من جلد الفاجر وعجز الثقه فكم من فاجر يعمل  لباطله واهل الحق في ضعف وتضاعف وفتور وخمول كل ينتظر الآخر أو يضع اللوم عليه  وليعلم أهل العلم أن في عنقهم ميثاق عظيم لبيان الخق والدعوة إليه والصبر على الأذى فيه .

ثامناً: واجب ولاة الامر.

وواجب المرحلة لولاه امرنا - وفقهم الله وسددهم - أنهم يبذل كل ما يستطيعون لحماية البلاد والعباد ويحملون كلا منا  واجبه لنساندوهم ليتحمل اهل العلم واجبهم واهل الشورى واجبهم واهل الحل والعقد واجباتهم فالحمل على الجميع كبير والمصلحة مشتركة و كلنا جند لدين الله تعالى نقوم بالواجب تجاهه حتى لا تغرق السفينة .

تاسعا : واجب المجتمع .

ان يكونوا  يدا واحدة مع ولي امرهم في المنشط والمكره في السراء والضراء وان يحذروا الشائعات والارجافات وأن يعتنوا بحالهم وصحتهم وقوتهم فبلدهم في حاجة لهم ( والمؤمن القوي خير و أحب الى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير )  .

عاشراً : واجب حفظ الذمم

في ازمان الفتن تشترى ذمم وتباع اخرى وهنا يتبين المعدن الحقيقي والمزيف ويتضح المواطن المخلص وغير المخلص والعالم  بما يحاك لدينه ووطنه وامته فاقوام يهدون ذممهم هدية ثواب باثمان مهما عظمت فهي حقيرة ومهما كبرت فهي صغيرة لانها خيانة  " يا ايها الذين امنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا اماناتكم وانتم تعلمون  " وقوم تستغل عقولهم لضعف او جهل فيتخذ مطية  لعدو حتى ينكل ببلده و قومه  حتى باهله وخاصته وهم في سكرت المال يعمهون  وللذمم يبيعون
وكم من بلد ذهب وعاصمة سقطت ضحية بيع الذمم وخيانات الضلال  .

الحادي عشر : اعدوا واخشوشنوا .

فالنعم لا تدوم وهي لله يورثها من يشاء من عبادة والعافيه للمتقين...... فالواجب علينا ان نبذل اسباب الحفاظ عليها من ترك الاسراف والتبذير مع العمل على الخشونة والاعداد قال الله تعالى " واعدوا  لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل " وقال تعالى : (إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم )
فلانصر لنا دون أن نبذل أسبابه فالسماء لاتمطر ذهبا ولافضة
ورسل الله أكرم الخلق ما  نصروا إلا  وفق السنن إلا ما كان من قبيل المعجزات  وخوارق العادات

الثاني عشر: ترك التلاوم وتهوين الوضع .

فالناس بين لوام يحط اللوم على الآخرين  كولاة الأمر من الأمراء و العلماء وغيرهم
ويخلي مسؤولية نفسه  فهو عاص لله مقصر في حق خالقه متكاسل مثبط  هزيل نفسا و جسدا  نخرته النعم  يأثر الراحة والدعة  وكل ذلك ثلمة في طريق النصر فلنكن أمة متوازنة  نقدر الأمور قدرها بين التضخيم والتهوين و نحمل لواء التفاؤل في أحلك الظروف ك كيف بك ياسراقة إذا سورت سواري كسرى وهو شريد طريد فأي تفاؤل أعظم من  هذا ؟؟!!

الثالث عشر : نربي النفس والولد

على البذل والعطاء  والتضحية لله ودينه  وللبلاد و الذود عنها وننبذ تربية اللعب واللهو والترفه  فبلادنا أحوج ما تكون للتآلف.  

الرابع عشر : واجب جند الوطن .

واجبهم كبير فحمل النفس على الجد والإخلاص في التدريب و إتقان الرماية والتفاني في الحق وقراءة سير الأبطال كأمير المؤمنين عمر  وخالدبن الوليد وعمرو بن العاص وأبي عبيدة  وغيرهم

الخامس عشر : الدعاء .

نحب  ديننا ووطننا لكن نعترف بالتقصير في دعائنا واللجوء لربنا
(
و ما النصر إلا من عند الله )
فأين دعاؤنا في صلاتنا وسجودنا و سحر الليالي و ساعات الإجابة ؟؟ !!
فالله الله في الدعاء الدعاء .


هذا ما تيسر ذكره والتذكير به راجيا الكريم الرحيم أن يكفينا وبلادنا كل شر وأن يصرف عنا كل سوء وأن يجعل نعمه علينا وسيلتنا إلى نصرة دينه وبلوغ مرضاته وأن يجمع كلمتنا وولاة أمرنا وعلماءنا وكافة شعبنا على الخير وأن يهدي ضال المسلمين  اللهم انصر دينك وكتابك وسنة نبيك وعبادك الصالحين
اللهم آمين آمين آمين .


كتبه محبك
د/راشد بن مفرح  الشهري
١٤٣٦/٦/٤هـ


وفق الله من نشره أو أعان على نشره وجزاه خير الجزاء


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ الدكتور / راشد الشهري | تطوير : Abu Faisal 0567772728 | تصميم : Abdo Hegazy