الموقع الرسمي للشيخ الدكتور راشد بن مفرح الشهري

404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة

الخميس، 3 أغسطس 2017

القرامطة خيانات الشيعة

المشاهدات :

القرامطة خيانات الشيعة

الحمد لله وفق المسلمين لطاعته وبلغ الصالحين لمرضاته أتوب إليه وأستغفره وألجأ إليه وأشكره أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ذلل للمدافعين طرائقه وأيد أهل الاستقامة بنصره وتمكينه وفضائله  وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله القائم بأمره والمبلغ لدعوته  المحارب لأهل الباطل  بشريعته وسيفه وسنته صلوات ربي وسلامه عليه وعلى آله وأصحابه وشيعته عباد الله : لا ينفع العبد يوم يلقى المعبود إلا عمله  ( ومن أراد الأخرة وسعى .....)  ( من كان يريد حرث الاخرة...)




( وأن ليس للإنسان إلا ما سعى ) ( كلو وأشربوا هنيأ بما أسلفتم في الآيام الخالية)  ( ولكل درجات مما عملوا ) ( وما أموالكم ولا أولادكم بالتي تقربكم عندنا زلفى إلا من آمن وعمل صالحًا فأولئك لهم جزاء الضعف بما عملوا........)  نعم أجر العاملين الذين صبروا وعلى ربهم يتوكلون  - قلب التاريخ وجد خيانات الرافضة ومكرهم بأهل السنة  متتالي على مر العصور وتعاقب الدهور ومن أولئك الخونة الماردين والرافضة المارقين القرامطة الملاعين  ففي سنة 311هـ قصد ابو طاهر القرمطي  البصرة فوصلها ليلًا في ألف وسبعمائة رجل فوضع السيف في أهل البصرة وهرب الناس إلى الكلأ وحاربوا القرامطة عشرة أيام فظفر بهم القرامطة وقتلوا خلقًا كثيرًا وطرح الناس في الماء فغرق أكثرهم وأقام أبو طاهر سبعة عشر يومًا يحمل من البصرة ما يقدر عليها من المال والأمتعة والنساء والصبيان ثم انصرف وفي سنة 312 دخل ابو طاهر القرمطي الكوفة فخرج إليه واليها جعفر بن وفاء الشيباني فقاتله واجتمع له إمداد من هنا وهناك ولكن ظفر القرامطة وتبعوهم إلى باب الكوفة فانهزم عسكر الخليفة واقام ابو طاهر ستة أيام يدخل البلد نهارًا ثم يخرج ....... في عسكره وحمل منها ما قدر على حمله من الأموال والثياب والأمتاع   وفي سنة 315 خرج القرامطة نحو الكوفة أيضًا وكانوا ألفا وخمسمائة وقيل كانوا الفين وسبعمائة وسير لهم الخليفة العباسي جيشًا كثيفًا بنحو ستة آلاف سوى الغلمان ودارت بينهم وقائع في واسط والأنبار وكانت سجالاً وقتل فيها من عسكر الخليفة الكثير وانهزموا  وأصاب الناس الذعر من القرامطة ولما سمع أهل بغداد بالقرامطة خرج الناس زرافات ووحدانا  هربًا وذعرًا وهكذا عثا ابو طاهر القرمطي في الأرض الفساد فأفزع وأذعر وسلب ونهب وقتل  وفي سنة 317هـ خرج القرامطة إلى مكة المكرمة ودخلوها في يوم التروية فقاتلوا الحجيج في رحاب مكة وشعابها بل وفي المسجد الحرام وفي جوف الكعبة وقتلوا خلقًا كثيرًا وجلس أميرهم ابو طاهر لعنه الله على باب الكعبة والرجال تصرع حوله والسيوف تحمل في الناس في المسجد الحرام في الشهر الحرام في يوم التروي والتروية في أشرف الأيام وأشرف البقاع أشرف الزمان وأشرف المكان يفر الناس منهم متعلقين بأستار الكعبة فما يغني عنهم ذلك من عدوانهم شيئًا بل كانوا يقتلون الناس متعلقين بأستار الكعبة عليه من الله اللعنة و الغضب والعذاب ولما قضى نحبه وفعل ما فعل لم يكتف بذلك بل أمر بردم بئر زمزم وأمر بإلقاء القتلى فيها وهدم قبتها  لم يكتف بذلك بل أمر بخلع الكعبة ونزع كسوتها عنها ثم شققها بين أصحابه لم يكتف بذلك بل  رجلاً من رجاله بقلع الحجر الأسود الكريم فجاء رجل فضربه بمثقل بيده وهو يقول أين الطير الأبابيل ؟! أين الحجارة من سجيل؟!!    الحجر الأسود الذي حج إليه الأنبياء والاتقياء الذي من إكرامه قبله رسول الثقلين وسيد العالمين  الحجر الأسود الذي فضله الله وقال فيه رسوله وحيًا من عنده  (الحجر الأسود من الجنة) رواه النسائي وصححه الألباني
وفي رواية ( الحجر الأسود من حجارة الجنة ومافي الأرض من الجنة غيره وكان أبيض كالماء) وقال ( نزل الحجر الأسود من الجنة أشد بياضًا من الثلج فسودته خطايا بني آدم) أخرجه أحمد وابن .............. والترمذي وصححه الألباني لم يكتفوا بذلك بل حملوه ‘لى بلادهم ومكث لديهم ............. وعشرين سنة حتى ردوه سنة 393هـ فإنا لله وإنا إليه راجعون هذا فعلهم بحجر قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( إن مسح الحجر الأسود والركن اليماني يحطان الخطايا حطًا) وصححه الألباني
تروح لنا الدنــيا بغيــر الذي غـــدت          وتحدث من بعــد الأمـــر أمــور
وتجري الليالــي باجتماع وفرقــــــة           وتطلع فيها أنجم وتغـــــــــــور
فمن ظن أن الــدهر باق ســـــروره            فقد ظن عجزًا لا يدوم ســرور
لعمــــــــــري لئن قرت بقربك أعين           لقد سخنت بالبين منك عيون
 فسر وأقم وقف عليك مودتــــــــــي           مكانك في قلبي عليك مصون
أرأيتم هذه الخيانات الرافضية والمكائد القرامطية أذوا عليًا وأذوا الحسن وسلبوه وطعنوه والحسين قتلوه أي تشيع يزعمون انتهكوا دماء المسلمين وحرمة البيت العتيق والبلد الأمين في البلد الحرام في الشهر الحرام ابعد هذا الذب من ذنب قتلوا المتعلقين باستار الكعبة (ومن دخله كان آمنا) أفعالًا لم تمر بتاريخ البلد الحرام من قبل ولا من بعد ولا من قبل ولا من بعد ولا في عهد الجاهلين أنهم كانوا يعظمون البيت الحرام حتى أن الجاهلي لورأى قالتل أبيه في الحرم ما أجترئ أن يسل سيفه من غمده فضلاً عن أن يقتل من تعلق بأستار الكعبة ولاذ بالبيت  واعلموا وتأملوا أن التاريخ لم يسجل للشيعة جهاداً ضد الكفار إلا أن يكون ضد أهل السنة عن طريق الخيانات قديمًا وحديثًا وإلا لماذا لم يضيعوا قودتهم في يهود بني إسرائيل وأعونهم ليخرجوهم من البلاد المقدسة  وأسمعوا لرواية من أحاديثهم المأفوكه ( كل راية ترفع قبل قيام القائم أي الإمام الثاني عشر – فصاحبها طاغوت يُعبد من دون الله عز وجل) هذا مبدءهم وتلك شيء من خياناتهم  أعوذ بالله _  ( قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين ، ويذهب غيظ قلوبهم ويتوب الله على من يشاء والله عليم حكيم ) وإليك صور من إجرامهم في البحرين انتهكوا حرمة الأمن في الطرقات و........ بالسيارات  دخلوا المستشفيات وآذوا المرضى والممرضات والطبيبات انتهكوا حرمات المساجد بيوت الله .  دخلوا على مؤذن مسجد فأمروه بالأذان على معتقدهم فأبى وأبى فكانت الجرءة أن قطعوا لسانه الذي يقول ويصول برفع الاذان ويتحدث.................
يرفعون في بلادهم ومسقط رأسهم صول ملوك غير ملوكهم وأعلام غير أعلامهم ومأربهم بلوغ الحرمين الشريفين وخابوا وخسروا بإذن الله إنهم خونة خونة ويكفي قول أمير المؤمنين رضي الله عنه عنهم رغم ادعائهم تشييعه قال عنهم : هؤلاء القوم لا يمكن أن  تظهر بهم قضية مهما كانت عادلة  ولم يستطع أن يكتم هذا الضيق فقال لهم : ما أنتم إلا اسود الشرى في الدعة وثعالب رواغة حين تدعون إلى البأس وما أنتم لي بشيعة . وما أنتم بركب ليصال بكم ولا ذي عز يعتصم إليه لعمر الله لبئس حشاش الحرب أنتم إنكم تكادون ولا يكيدون وتنتقص أطرافكم ولا تتحاشون)  ثم أنظروا إلى الأحداث الدامية في سوريا من قبل الروافض وأعوان الروافض ( ياأيها الذين ءامنوا لا تتخذوا بطانة من دونكم)
رأيت الدهر مختلفــًا يدور     فلا حزن يدوم ولا ســــرور

وقد بنت الملوك به قـــوراً     فما بقي الملوك ولا القصور

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ الدكتور / راشد الشهري | تطوير : Abu Faisal 0567772728 | تصميم : Abdo Hegazy